Blida Department of English: Free Stand to Stand Free
Hello dear mate, we'll be pleased to have you joining our community, so would you please register. You have to identify yourself to admin or to the moderators to be able to join the hidden group where you can see all the forum material.

The insanity of speaking in Arabic?!!

Page 3 of 4 Previous  1, 2, 3, 4  Next

View previous topic View next topic Go down

Re: The insanity of speaking in Arabic?!!

Post by Thewolf on Tue Aug 10, 2010 11:36 pm

Thank you Imy thank you very very much.
Iowa ...im not poet, these are simple words, you can express yourself if you try. Yes i'm not arogant to be proud of myself, i'm proud to be a member and brother here.
Princess, i'll be a member if you allow me.
avatar
Thewolf

Number of posts : 1050
Age : 417
Location : Desert
Registration date : 2010-01-12

Back to top Go down

Re: The insanity of speaking in Arabic?!!

Post by Guest on Tue Aug 10, 2010 11:46 pm

Wow, what an idea Princess!! Thanks a lot.
Nice Wolf, keep writing in Arabic, not like some, they are loosing it "like me"!!! Crying or Very sad

Guest
Guest


Back to top Go down

في يوم من الأيام...

Post by Ismailos2 on Thu Aug 26, 2010 9:14 pm

في يوم من الأيام
امتلىء قلبي بالالام و حاصرته الأوهام
إلى أن شاءت الأقدار و تغيرت الأحوال
فالتأمت الجراح وسكنت الالام
سألت قلبي
ما بال البسمة لا تغادر شفتاك؟
قال
سمعتك تردد اسم لم اسمع بمثله من قبل
و سألني مجددا
أهي من سكان الأرض
أجبته
لا، بل ملاك في صورة بشر
جمال القمر يساوي نصف جمالها
و إشتيافي لها أحر من حرارة الشمس
I think you know The Writer
avatar
Ismailos2

Number of posts : 646
Age : 31
Location : Algeria
Registration date : 2010-01-12

Back to top Go down

Re: The insanity of speaking in Arabic?!!

Post by Thewolf on Sun Oct 10, 2010 1:22 pm

بســم الله الرحمن الرحيــم
الحمد لله رب العالمين صلى الله عليك يا رســــول الله و على الك الطيبين الطاهرين.
ا ما بعد:
اكبر
خطأ يقع فيه المسلم هو التعصب الديني، حيث يُعتبر هذا الاخير سد من السدود التي ُتبعد و لا تُقرب غير المسلمين إلى فهم المعنى الحقيقي لهذا الدين الحنيف. ويُعتبرالتعصب الديني أخطر أنواع التعصب و أشدها خطراً على الانسان وعلى المجتمع و ذلك لان الدين له عمق في نفس الانسان.له تأثير كبير في شخصية الإ نسان المتدين فإذا ارتبط التعصب بالتدين اصبح التعصب هو الاخرعميق و اصبح شديداً و اصبح يدفع صاحبه الى اسوء الافعال و الاعمال.

نحن لا نقصد من التعصب الديني الإلتزام بأًمور الدين هذا مفروغ منه و انما التعصب الديني الذي نقصده له ثلاثة مظاهر.
المظهر الاول:
الشعور بالتميز و التفوق على الاخرين لإمتلاك الحق و الحقيقة
. الإنسان المتعصب دينيا يشعر بانه هو يمتلك الحق و الحقيقة لكن غيره على باطل.
المظهر الثاني:
النظر الى الاخرين المخالفين بحقد و كراهية و إزدراء.
يكون قلب الانسان مغمور بالحقد و الإزدراء للاخرين لا لشيء إلا انهم مخالفين في دينه او مذهبه.
المظهر الثالث:
الإساءة للاخرين و الاعتداء على حقوقهم الإنسانية.
لانه على دين غيرديني او لانه غلى مذهب غير مذهبي هذا يعتبره مبرر للإساءة له و الاعتداء على حقوقه.
التعصب ولدَ العنف و الارهاب الحاصل في عدة مٍن مناطق العالم. و أغرق العالم الإسلامي في تحديات صعب الخروج منها.
بعض الاحداث و خاصة ما حدث في خريف 2001 بنويورك قد غيرت تماما النظرة الغربية للمسلمين ، بحيث اصبح المسلم لافتة كُتب عليها كلمة " إرهابي " في ذهن كل اروبي اوامريكي ...الخ. بالرُغمي اننا نحن المسلمون الضحية رقم واحد للإرهاب الدولي و الداخلي. لكن السؤال، كيف للإنسان الغربي أن ي
تعرف على مَن هو المسلم الذي على حق من غيره؟ أو مَن هو المسلم المعتدل مِن غيره ؟.
{ واجه اليهودي او النصراني، حاوره و برهن له انك ادرى منه بدينه}.
ياسين 19.05.2009
avatar
Thewolf

Number of posts : 1050
Age : 417
Location : Desert
Registration date : 2010-01-12

Back to top Go down

Love Judgment

Post by Thewolf on Sun Oct 10, 2010 11:18 pm

Hello mates, i invit you to participate in this jusdgment please. It would be better if your comment will be in arabic.
I would like if the owners of forum let this topic as it is and won't put it anywhere esle.
القضية 10: محاكمة الحب
عندما تلتهب النار نبتعد عنها، و عندما تقبل على الانطفاء نتشبث بجمرها. تلك هي طبيعتنا نحو بنو البشر. نجري خلف من لا يُعيرٌنا أيا اهتمام و نُدبر لشخص قد ذرف من أجلنا الدموع. حينها يتملكنا شعور بالذنب حيال ذلك، بالرغم من إيماننا بالقدر و أن مصيرنا قد عُلق في أغصان السماء سلفاً. دعوني اطرح تساؤلي من فضلكم، هل سبب حروب العصور كانت: سراب؟ أم داحس و الغبراء؟ أم الذهب والذهب الأسود؟أم تلك مجرد أقنعة يتخفى خلفها سبب غامض، نظرت بعمق في تجاويف التاريخ، فتشتُ أوراقه، و نبشتُ أثاره و لم أجد غير الحب لألبسه بذلة الاتهام. وضعته بين قضبان العدالة، و دعوتكم لكي تشهدون محاكمته، لكنه يبدو مبتسماً وغير مكترث، لأنه التمس الشفقة و الرأفة في أعينكم. فضن أنه من القصاص مفلت.
صمتت القاعة وانتظر الحاضرون سؤال القاضي الذي هو أنا: أنا أتهمك مباشرة بأنك السبب و المسؤول المباشر و غير المباشر عن جميع جرائم الحرب في حق البشرية. استغرب الحضور التهمة و ضنًوا أنَ القاضي جُن. رفع القاضي الجلسة فجأة إلى أجل غير مسمى، ليترك للجمع فرصة التباحث و التساؤل في القضية.
سلوا أنفسكم و تسائلوا، لعلكم ستؤيدون وجهة نظر القاضي.
avatar
Thewolf

Number of posts : 1050
Age : 417
Location : Desert
Registration date : 2010-01-12

Back to top Go down

Re: The insanity of speaking in Arabic?!!

Post by chinda on Mon Jan 17, 2011 4:04 pm

أين أنا من كل هذا... إلى أين أنا متجهة مغمضة القلب وضالة الروح... ماذا بعد انقضاء هذا الليل واكتساح النور لظلمة هذه الليلة... ماذا بعد إشراق شمس الغد واختفاء نجم الليلة إلى أين المفر... الليل من أمامي والنهار من ورائي فأين المفر... أين الخلاص... ليل يطارده النهار ونهار يتبعه الليل... نور يليه ظلام وظلام يسبقه نور وأنا كنجمة ضائعة، ضالة بين ظلمة الليل وسكونه وضوضاء النهار وجنونه...
من أعماق يأسي لمع بصيص نور و أمل يخبرني أن لا خلاص لي إلا في قلمي المتواضع تعانقه أناملي وتقبله أوراقي... تقتله كلماتي كلمة تلو الأخرى بينما يمدها هو بمداد الحياة وروح الخلود... قلمي هو صديقي الذي يقي دفتري صقيع الأيام الباردة... هو حبيبي الذي تعانقه أصابع يدي وتحضنه راحة كفي... هو من أسهر معه تحت ضوء القمر أفضي له ما في نفسي... هو مؤنسي و رفيق وحدتي... قلمي هو مستودع نفسي ومأمن سري، أبثه ما في نفسي و يبث دفتري ما في حبره... هو الذي أفر معه إلى عالم غير عالمي... عالم تسكنه الأحلام وتحكمه الأماني... عالم أصير فيه أعقل المجانين أو أجن العقلاء... مكان لا تسألني أمي عنه ولا يلومني أخي لولوجه... عالم لا يسكنه غيري ولا يطأ أرضه غير قلمي...
قلمي هو السفينة التي أبحر بها على كراستي تتقاذفني أمواج حبره من صفحة إلى أخرى، ومن دفتر إلى آخر لتلقي بي في نهاية المطاف على شاطئ بياضها محملة بكلمات طالما أثقلت روحي و أرقت نفسي...
قلمي هو الوحيد الذي أفضيه ما في نفسي وأخبره بكل ما يعتري فكري وينبعث من خاطري من غير أن يلومني أو يؤنبني، من دون أن يوبخني أو ينهرني... هو من أأنس بجلوسي معه و أسعد بسمري وإياه... هو من يأخذ بيدي دائما ليخرجني من دهاليز الضياع إلى حدائق النور والأمان... هو من يأخذ بدفة سفينتي ليخرجني من عباب تلك الدوامة ليتجه بي إلى بر الأمان وشاطئ النسيان، فإذا ما أوصلني إلى شاطئ النسيان صرت غير أنا... غير ما كنت عليه لألج يوما جديدا مجهول المعالم و مكتوم الأسرار...ولأجد نفسي في نهاية المطاف عدت إلى خط البداية، لأجد شبحا يرمقني من بعيد... ينتظرني هناك من غير كلل ولا ملل... إنه قلمي من جديد ينتظرني هناك بصبر لا يضاهيه صبر، جالسا على صخرة الانتظار منتظرا إياي تحت راية الأمل ليأخذ بيدي من جديد ويعبر وإياي ذلك الدرب الوعر لنحط مرة أخرى على شاطئ النسيان...ولأبدأ من جديد... يوما جديدا أجده في انتظاري...
avatar
chinda

Number of posts : 397
Age : 117
Location : Starland
Registration date : 2009-11-03

Back to top Go down

Re: The insanity of speaking in Arabic?!!

Post by chinda on Thu Jan 27, 2011 6:15 pm

[b]مناجـــاة القـــــمـر

أيها القمر المنير:
إنك أنرت الأرض: وهادها ونجادها، سهلها و وعرها، وعامرها وغامرها، فهل لك أن تشرق في نفسي فتنير ظلمتها، وتبدد ما أظلمها من سحب الهموم والأحزان؟

أيها القمر المنير:
إن بيني و بينك شبها و اتصالا، أنت وحيد في سمائك، وأنا وحيد في أرضي، كلانا يقطع شوطه صامتا منكسرا حزينا، لا يلوي على أحد ولا يلوي أحد عليه، وكلانا يبرز للآخر في ظلمة الليل فيسايره ويناجيه، يراني الرائي فيحسبني سعيدا، لأنه يغتر بابتسامة ثغري، وطلاقة في وجهي، ولو كُشف له عن نفسي و رأى ما تنطوي عليه من الهموم والأحزان لبكى لي بكاء الحزين إثر الحزين، ويراك الرائي فيحسبك مغتبطا مسرورا، لأنه يغتر بجمال وجهك ولمعان جبينك، وصفاء أديمك، و لو كُشف له عن معالمك لرآه عالما خرابا، و كونا يبابا، لا تهُب فيه ريح ولا يتحرك شجر، و لا ينطق إنسان، و لا يبغم حيوان.

أيها القمر المنير:
كان لي حبيب يملأ نفسي نورا، و قلبي لذة وسرورا، وطالما كنتُ أناجيه ويناجيني بين سمعك وبصرك، وقد فرق الدهر بيني و بينه، فهل لك أن تحدثني عنه، و تكشفَ لي عن مكان وجوده؟ فربما كان ينظرُ إليك نظري، ويناجيك مناجاتي، و يرجوك رجائي.
و هاأنذا يخيل إلي أني أرى صورته في مرآتك، وكأني أراه يبكي من أجلي كما أبكي من أجله، فأزداد شوقا إليه، وحزنا عليه... فابق في مكانك طويلا تطـُل وقفتنا، ويدوم اجتماعنا.

أيها القمر المنير:
ما لي أراك تنحدر قليلا قليلا إلى مغربك كأنك تريد أن تفارقني، و ما لي أرى نورك الساطع قد أخذ في الانقباض شيئا فشيئا، و ما هذا السيف المسلول الذي يلمع في جانب الأفق على رأسك. قف قليلا، لا تغب عني، لا تفارقني، لا تتركني وحيدا، فإني لا أعرف غيرك، ولا آنس بمخلوق سواك.

آه، لقد طلع الفجر، ففارقني مؤنسي، وارتحل عني صديقي، فمتى تنقضي وحشة النهار، ويقبل إلي أنس الظلام!


عن النظرات، مصطفى لطفي المنفلوطي





avatar
chinda

Number of posts : 397
Age : 117
Location : Starland
Registration date : 2009-11-03

Back to top Go down

Re: The insanity of speaking in Arabic?!!

Post by jamie on Thu Feb 10, 2011 10:47 pm

لنبقى أصدقاء

لنبقى أصدقاء لنعاند الجفاء
حتى تبقى القصائد بلون ضحكتنا
وتبقى الكلمات عاشقه لحوارنا
ولا يكون الصمت محورا لحديثنا
لنبقى أصدقاء مهما صار
حتى لا نمارس الخيانة لذكرياتنا مع النسيان

وتبقى أحاسيسنا مشتعلة بالوفاء
ولا يكون الهروب من الماضي بداية الزمان
لنبقى أصدقاء أوفياء
حتى نتذكر أسماءنا عند اللقاء
وتبقى قلوبنا عامره بالصفاء
ولا يكون تجرع الفراق كشرب الماء
لنبقى أصدقاء في لحظات الفراق
حتى تصبح أيامنا الماضية رائعة فريدة
وتبقى ذكرياتنا خالدة مجيده

ولا تكون أوجاع ماضينا قوافيها سعيدة
حتى نتذكر بعضنا بحنين
وتبقى دموعنا بلا أنين
ولا يكون موعد انفصالنا لسنين
لنبقى أصدقاء لاااااااااااااااخر العمر
حتى لا نشوه سنوات عمرنا

وأخيرا لنبقى أصدقاء حتى بعد رحيلي لتكتب على قبري يوما بسلام وداعا يا أغلى الناس[/b][/b]
avatar
jamie

Number of posts : 57
Age : 29
Registration date : 2010-01-31

Back to top Go down

Re: The insanity of speaking in Arabic?!!

Post by chinda on Thu Feb 10, 2011 11:39 pm

A nice poem, jamie, carry on. You know, you reminded me by a song for Majeda El-Romy which is entitled "Be my friend" lol
avatar
chinda

Number of posts : 397
Age : 117
Location : Starland
Registration date : 2009-11-03

Back to top Go down

Re: The insanity of speaking in Arabic?!!

Post by NANA on Fri Feb 11, 2011 6:59 pm

so beautiful jamie, i really like it! carry on Smile
avatar
NANA

Number of posts : 143
Age : 27
Location : Secret Garden
Registration date : 2009-10-29

Back to top Go down

Re: The insanity of speaking in Arabic?!!

Post by Thewolf on Sun Feb 13, 2011 3:55 pm

Very nice Jamie! There is life after death, there you'll meet your friend again Razz
avatar
Thewolf

Number of posts : 1050
Age : 417
Location : Desert
Registration date : 2010-01-12

Back to top Go down

3arabi

Post by madinda on Fri Feb 18, 2011 10:21 pm

سجل أنا عربي... ورقم بطاقتي خمسون ألف... و أطفالي ثمانية.. و تاسعهم سيأتي بعد صيف... فهل تغضب!!! سجل... انا عربي ... واعمل مع رفاق الكدح في محجر واطفالي ثمانية اسلّ لهم رغيف الخبز والأثواب والدفتر من الصخر ولا اتوسل الصدقات من بابك ولا اصغر امام بلاط اعتابك فهل تغضب ... سجل ... انا عربي انا اسم بلا لقب صبور في بلاد كل ما فيها يعيش بقورة الغضب جذوري قبل ميلاد الزمان رست وقبل تفتح الحقب وقبل السرو الزيتون وقبل ترعرع العشب ابي من اسرة المحراث لا من سادة نجب وجدي كان فلاحا بلا حسب... ولا نسب يعلمني شموخ الشمس قبل قراءة الكتب ويبتي كوخ باطور من الأعواد والقصب فلا ترضيك منزلتي؟ !انا اسم بلا لقب ... سجل... انا عربي ولون الشعر فحمي ولون العين بني وميزاتي: على رأسي عقال فوق كوفية وكفي صلبة كالصخر... تخمش من يلامسها وعنواني: انا من خربة عزلاء... منسية شوارعها بلا اسماء وكل رجالها... في الحقل والمحجر فهل تغضب؟ ... سجل... انا عربي سلبت كروم اجدادي ارضا كنت افلحها انا جميع اولادي فلم تترك لنا ولكل احفادي ... سوى هذي الصخور فهل ستأخذها حكومتكم... كما قيلا !اذن ... سجل برأس الصفحة الاولى انا لا اكره الناس، ولا اسطو على احد ولكني... اذا ما جعت، آكل لحم مغتصبي حذار... حذار... من جوعي ومن غضبي

madinda

Number of posts : 2
Age : 28
Registration date : 2011-02-17

Back to top Go down

Re: The insanity of speaking in Arabic?!!

Post by jamie on Sun Feb 20, 2011 3:21 pm

شبابَ الجزائر كن ذا ثبـــــاتْ ** فأنت المُعد لكسب الحيــاةْ
وأنت الذي بك نيــــــلُ المنى ** وأنت الذي بك لمّ الشـتاتْ
وأنت الذي عشتَ تحمي الحـمى ** وتذفع عنه سهامَ العداة
فكن للجزائر باني علاهــــا ** وحامي حماها من الموبقات
فكم قد أفادتك من نـــعمـة ** وكم قد وقتك من الحادثات
...فجسمُك من نبْتها قد نمـــى ** وروحك منها لها نَسَمات
فإن كنتَ منها نشــأت فصُنها ** وقم رُدَّ عنها سهام الرُّماة
فخذ للحياة سلاحـــا وهاتِ ** كفاحا يواتي زمَانك هاتْ
وسر للمعالـي بسُمْر العوالـي ** وجُلْ في المجال وكن ذا ثبات
وداوِ الجريح لكي يســتريح ** وهُزَّ الطريح من المهلكات
فقد ضاق ذرعا بما لم تُطقْهُ ** وتَعجِزُ عن حمله الرَّاسياتْ
دمــاءٌ مُراقٌ وظُلمٌ يُــذاقُ ** وشُربٌ زُعاقٌ فمَا ذِي الحياة ْ
فكيف الخــلاصُ وأينَ المناصُ ** وهلا قِصاصُ وأينَ القُضاةْ؟
ألسنا الهداةُ ألسنا الكـــماةُ ** ألسنا الحماةُ ألسنا الأباةُ؟
فثِبْ يا شبابُ ليُفتحُ بــابُ ** فأنتَ الحِرابُ لتلك الدُعاةْ
وسِر للرشادِ - بقيتَ- ونـادِ ** وقلْ يا بلادي بنوكُ الحماةْ

فنحن شُموسُ سَــماكِ ونحنُ ** أسودُ حِماك لدى المُزعجات
avatar
jamie

Number of posts : 57
Age : 29
Registration date : 2010-01-31

Back to top Go down

Re: The insanity of speaking in Arabic?!!

Post by sabine on Sat Feb 26, 2011 4:09 pm

جبران خليل جبران

البعض نحبهم لكن لانقترب منهم ........ فهم في البعد أحلى وهم في البعد أرقى .... وهم في البعد أغلى

والبعض نحبهم ونسعى كي نقترب منهم ونتقاسم تفاصيل الحياة معهم ويؤلمنا الابتعاد عنهم ويصعب علينا تصور الحياة حين تخلو منهم.

والبعض نحبهم ونتمنى أن نعيش حكاية جميله معهم ونفتعل الصدف لكي نلتقي بهم ونختلق الأسباب كي نراهم ونعيش في الخيال أكثر من الواقع معهم

والبعض نحبهم لكن بيننا وبين أنفسنا فقط فنصمت برغم الم الصمت فلا نجاهر بحبهم حتى لهم لان العوائق كثيرة والعواقب مخيفه ومن الأفضل لنا ولهم أن تبقى الأبواب بيننا وبينهم مغلقه...


والبعض نحبهمفنملأ الأرض بحبهم ونحدث الدنيا عنهم ونثرثر بهم في كل الأوقات ونحتاج إلى وجودهم ....كالماء ..والهواء ونختنق في غيابهم أو الابتعاد عنهم



والبعض نحبهم لأننا لا نجد سواهم وحاجتنا إلى الحب تدفعنا نحوهم فالأيام تمضي والعمر ينقضي والزمن لا يقف ويرعبنا بأن نبقى بلا رفيق


والبعض نحبهم لان مثلهم لا يستحق سوى الحب ولا نملك أمامهم سوى أن نحب فنتعلم منهم أشياء جميله ونرمم معهم أشياء كثيرة ونعيد طلاء الحياة من جديد ونسعى صادقين كي نمنحهم بعض السعادة


والبعض نحبهم لكننا لانجد صدى لهذا الحب في قلوبهــم فننهار و ننكسر و نتخبط في حكايات فاشلة فلا نكرههم ولا ننساهم ولا نحب سواهم ونعود نبكيهم بعد كل محاوله فاشلة


.. والبعض نحبهم ..

.. ويبقى فقط أن يحبوننا..
.. مثلما نحبهم
avatar
sabine

Number of posts : 459
Age : 27
Location : Boumerdes
Registration date : 2011-02-23

Back to top Go down

Re: The insanity of speaking in Arabic?!!

Post by mimi cici on Fri Mar 04, 2011 10:35 pm

خمسة اشياء قبل النوم



قال رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - للإمام علي بن أبي طالب:

ياعلي , لاتنم إلا أن تأتي بخمسة أشياء وهي قراءة القرآن كله ,

والتصدق بأربعة آلاف درهم ,وزيارة الكعبة, وحفظ مكانك في الجنة وإرضاء

الخصوم

قال علي : وكيف ذلك يارسول الله ؟

قال النبي صلى الله عليه وآله سلم :

أما تعلم انك إذا قرأت قل هو الله

أحد ثلاث مرات فقد قرأت القرآن كله ,


وإذا قرأت الفاتحة أربع مرات فقد

تصدقت بأربعة آلاف درهم ,


وإذا قلت لا إله إلا الله وحده لاشريك له ,

له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير عشر مرات فقد زرت

الكعبة ,


وإذا قلت لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم عشر مرات

فقد حفظت مكانك في الجنة ,


وإذا قلت استغفر الله العظيم الذي لا إله

إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه عشر مرات فقد أرضيت الخصوم
avatar
mimi cici

Number of posts : 399
Age : 27
Location : Algeria
Registration date : 2010-02-13

Back to top Go down

Re: The insanity of speaking in Arabic?!!

Post by chinda on Fri Mar 18, 2011 7:46 pm

أحلام حقيقية



استيقظتُ
منك في ليلة ماطرة تحت رعد صوتك وبرق وجهك لأجد نفسي مستلقية على سرير الماضي، متوسدة
ذكرياتي.
.. و لأكتشف أن ذاكرتي بُعثت من مرقدها الذي ظننته
أزليا... لا أدر كيف ولم جرى ماء الحياة رقراقا في ذاكرتي من جديد ليأخذني إليك أو
بالأحرى ليأتي بك إلي... وكأنه بتلك الأمطار المتساقطة خارج جدران غرفتي ارتوى حقل
ماضيّ لتـتفـتح براعم الذكريات من جديد وتنشر شذاها في أركان فكري ويعبق بها فضاء
روحي... لم أجد مهربا لي منك إلا صديقي الصادق الصدوق؛ قلمي أبثه ما في نفسي...
هرولت إليه، وكان قد غفا منذ لحظات...
أيقظته على عجل فاستيقظ متكاسلا متثاقلا
يسيل حبره متقطعا.
.. وضعتـُه جانبا ليكمل نومه الأبدي وحملتُ
قلما أحمرا كنتُ قد اشتريتـُه منذ يومين لا لحاجتي إليه و إنما لأن حمرته الصارخة
استفزتني فاندفعتُ نحو بائعه أدفع ثمنه كثور استفزته خرقة حمراء فاندفع نحوها
هائجا... وجدتـُه مستيقظا مستعدا كجندي بات ساهرا في حراسة ليلية على أهبة
الاستعداد لخطر غير متوقع أو كعاشق قمر ينتظر أن يبل رمق عينيه بطرفة شعاع ينير بها
سواد ليله... نزعتُ عنه غطاءه فراح حبره نهرا جاريا يسيل على ورقتي البيضاء ممدا الحياة لبعض كلمات أقَضًّت
مضجعي وانتهكت حُرمة فكري وتسللـَت من مخدع ذكرياتي على حين غفلة من خلايا النسيان
بعد أن حقنـَتها بجرعة زائدة من مورفين
نسيان النسيان حتى يخلو لها الجو لتبعثَ ذاكرتي من سباتها وتحرضها على استحضار ما
ظننته ووري مقبرة النسيان و أكل الدهر عليه وشرب.


رحتَ تغزو روحي وتستعمر فكري محررا مع احتلالك الجديد لي ذكريات الزمن
الجميل... فقد كنتُ أزمعتُ اغتيال كل ما سكن روحي منك وما علق بذاكرتي من شوائبك،
لكنني اكتشفتُ أنني مجرمة جبانة لا تقدر على حمل سلاح النسيان في وجه الذكرى التي
وعدت بالخلود يوما... قاتلة لا تحترف القتل الجماعي... سفاحة لا تجرأ على سفك دم
ذكرياتها. فما وجدتُ سلاحا إلا قلمي أمرغه على صفحتي البيضاء بشوق لا يفسره شوقي
إليك تاركا وراءه ما يخلدك على بياض هذه الورقة ويشيد لك تمثالا ألجأ إليه كلما
تحرشَت بي ذكراك... كنتَ كجنين يكبر في أحشائي يوما بعد يوم، يربطنا حبل الذكريات
ونتقاسم الهواء الذي أتنفسه... وها قد أجاءني المخاض في تلك الليلة الماطرة، فكان
لا بد لي أن أضعك على تلك الصفحة البيضاء الملقاة أمامي بعد أن حملتك في رحم ذاكرتي
لسنوات فرت من رزنامة حياتي دفعت
ُ ربع عمري ثمنا لها.

...قبلك كنت أكره المدخنين وشاربي القهوة المرة متعجبة كيف تسمح أفواههم
لتلك المياه العكرة و الرائحة النتنة أن تعبر حلوقهم، حتى أني كرهتُ أبي في تلك
اللحظات التي كان يشعل فيها سيجارا أو يرتشف فنجان قهوة، لكنني أحببت دخان تبغك
ورائحة سيجارك ومذاق قهوتك؛ وجدتُ لدخان سيجارك رائحة أخرى ولمذاق قهوتك طعما
مختلفا. كانت طريقتك في سحب الحياة رويدا رويدا من ذلك السيجار المكبل بين إصبعيك
مختلفة عن الآخرين، كنتَ كمن يتلذذ بقتل فريسته مستمتعا برؤيتها تموت ببطئ على
مرأى من شفتيك، وطريقة شربك للقهوة كمن يُـقبل ذلك الفنجان اختلاسا خوفا من أعين
الرائين، فلا تكاد توصله شفتيك حتى تطبع عليه تلك القبلة الباردة ثم تضعه بجانب
المنفضة التي كنت توَاري فيها سيجارا بعد آخر.


بعدك عشتُ بين سيجارة وفنجان قهوة... كرهتُ رائحة السجائر ومقتّ ُ شاربي
القهوة لا لشيء إلا لأنهما كانا دائما يذكراني بك وبجلوسك الهادئ مستمتعا باغتيال
سيجار بعد آخر يلفك صمتك القاتل؛ ذلك الصمت الذي طالما أحببتُ ضجته التي كانت تقرع
الآذان وتخترق القلوب تماما كما صوت قرع طبول الحرب لتعلن بداية حرب نبدأها عندما
نقرع الطبول ولا ندر متى ننهيها. لكن قرع صمتك كان دائما يعلن بداية خطابات غير
رسمية كُتبت كلماتها بحبر شفاف وألقـِيت بلغة الصمت... خطابات دائما ما كانت تنتهي
بنهايات مفتوحة فما اعترفتَ يوما بنقطة النهاية أو بكلمة "
The End" التي نراها عند نهاية بعض الأفلام الرومانسية
بنهاية مفتوحة والتي عادة ما تتركنا في صراعات مع أحلام يقظتنا فنروح نضع النهاية
التي تلائم أحلامنا وتـُشبع طموحاتنا، بل ونروح إلى أكثر من ذلك في تـأليف فيلم
مستوحى سيناريوه من ذلك الذي تفرجنا عليه، لكن هذه المرة نكون نحن مخرجيه، نضع
أنفسنا أبطالا له، نبدل حواره ونغير مواقع تصويره حسب أهوائنا ورغباتنا فما أروعنا
من ممثلين وما أبدعنا من مخرجين...


لم يكن من شيء ليخرجك من صمتك إلا ثورة غضبك التي كرهها الجميع فيك عداي.
تلك الثورة التي كان يشتعل فتيلها لتـُجردك من صمتك، تنفض غبار السكون عن لسانك
وتطرد النوم من عيون أحبالك الصوتية لتصير كإعصار، لا يهمني أكان اسمه كاترينا أو
تسونامي، المهم أنه كان يخرجك من محارة سكوتـك وينزع عنك معطف الصمت الذي كنت
ترتديه أيام الصحو... كنت تترك الأحاسيس والكلمات في حالة فوضى بعد مرور إعصارك،
مبعثرة هنا وهناك كحال مدينة مرت بها عاصفة هوجاء تاركة إياها مقلوبة رأسا على
عقب، مقتلعة الأشجار ومهدمة الجدران، لكنني سرعان ما كنت أجد فيك البناء الماهر
الذي يرمم بمهارة خبرته كل صدع في روحي وكل شق في جدران قلبي، بل ويعيدها كل مرة
أجمل من سابقتها كرسام مبدع استبدل سبابته بريشة رسم أو كشاعر مجنون أصبح حبر قلمه
الدم الذي يجري في عروقه أو كصياد ماهر
استبدل ذراعه بصنارة صيد، لتصير بعد مرور العاصفة كما كنت قبلها هادئا كبحر في يوم
صيفي ، فما أجمل الهدوء الذي يلي العاصفة وما أجمل سكونك بعد إعصار ضارب.


أحببت بشرتك الداكنة وسمرتك الخانقة للعيون، فرغم أنك لم
تكن من ساكني البحار إلا أن سمرتك كانت تذكرني دائما بالبحر... كنتَ كبحر متنقل
يلفه الغموض وتسكن أعماقه أسرار وكنوز... كانت سمرتك الدافئة كتلك السمرة التي
نكتسبها بعد قضاء بضعة أيام على شاطئ البحر أو بالأحرى يوم واحد كاف لإكسابنا
سمرتك... أحببت اسمرارك ولون عينيك الداكن مع اسوداد شعرك القاتم وكأن طائر سنونو قرر العيش على رأسك إلى الأبد
فاختلط ريشه الأسود البراق مع خصلات شعرك... وكأن كل ما فيك تواطأ مع القدر ليضعك
في خانة الألوان التي طالما أحببتها، فطالما أحببتُ الألوان الداكنة وكرهتُ دونها
من الألوان لا لشيء إلا ظنا مني أنها أكثر ملائمة لي من غيرها، فهل كنت تناسبني
كون الألوان الداكنة لاءمتني؟ كنتُ أنجذب إلى كل لون يشبه لونك لأني كنت أراك فيه،
و لكنني وبالصدفة اكتشفتُ أن الألوان الفاتحة هي الأنسب لي فهل أصبحتَ لا تناسبني
حقا كون الألوان الداكنة لم تعد تـُغريني بعد؟
!

خنقتني رائحة عطرك التي كانت دائما تسبق حضورك معلنة مجيئك... فلطالما أحببتُ العطر الذي كنتَ تضعه والذي
كان ممزوجا بعطر رجولة يفوح منك متحرشا بأنفي.
.. ذلك العطر الذي انقرض مؤخرا
من الأسواق، إذ لم يعد معظم الرجال يتعطرون بعطر رجولة طالما تعطر به آباءهم
وأجدادهم في الزمان الغابر، لا لشيء إلا لأن العطور النسائية اكتسحت الأسواق
وأفرغت قارورات عطر الرجولة في مهب التخلف... أفلست معظم مصانع عطر الرجولة ومن لم
يفلس منها صودر بتهمة التطاول على حقوق العطور النسائية التي أغرقت الأسواق خاصة
بعد إعلان حضاري بخفض الأسعار لتصير في متناول كل الأنوف، ونظرا لقانون السوق
" إذا كثر الطلب، قل السعر"، فكان لا بد من خفض السعر
لإشباع الأنوف المتعطشة للعطور النسائية والتي تشبّه البعض منها بماركات ما وراء
البحار لاصطياد أكبر عدد من الأنوف وأجملها ففي ذلك تنافست المتنافسات... أقصد
القارورات!


كنت تذكرني بمشيتك بأبي في مشية الخيلاء كأسد ضرغام يختال في مشيته غير آبه
لأعين الصيادين التي لا تنفك أن تتربص به أينما حلت شهامته وحطت عزة قامته.
وبقامتك ذكرتني دائما بجدي الذي لم أره
إلا في صورة بالأسود والأبيض لم تكد تسعه لشهامة قامته، كان أبي يحتفظ بها في
خزانة الذكريات مع بعض ما توقف عنده الزمن وسكن أدراج تلك الخزانة كبطاقة تعريف
هرمة هرم الأيام التي قضتها هناك، وساعة بزجاج نصف مكسور نامت للأبد عند الساعة
الثامنة و الربع. كنتُ دائما أتذكرك عندما أرى صورة جدي و بالقاسم المشترك بينكما
أتذكر جدي عندما أراك، وكأني أرى جدي في ريعان شبابه قبل أن يغزو الشيب رأسه... فهل
كنتَ رجلا من هذا الزمان أم رجلا تسلل عبر نافذة التاريخ مسافرا عبر آلة الزمن
ليعيش في زمن الحاضر؟ أم بطلا كما أردتـُُه
دائما هاربا من كتب الروايات ليكتب روايته في العصر الذي يحل فيه ويخلد بطولاته في
سجل الأبد؟ لأنني لا أريدك أن تكون نسيا منسيا...لا أريد أن آخذك معي إلى مرقدي
الأبدي...لا أريد أن أجعل من ذاكرتي مقبرة لك تضم رفاتك... أريد لك الخلود على هذه
الصفحات و أن تعيش من بعد فنائي ما شاء الله لهذه الكلمات أن تعيش...


في صباح الحقيقة كان الجو قد أفرغ شحنة عاصفته فأشرقت الشمس
بعينين ما زال يطوقهما بعض بقايا غيوم غير سامح لهما بأن تـُـفتحا على مصراعيهما
فأرسلت أشعتها على استحياء تجفف الدموع التي ذرفتها السماء ليلة الأمس وتسللت عبر
زجاج نافذتي بدون استئذان... فتحتُ عينيّ تحت وطأة طرقها لجفوني فوجدتُ نفسي نائمة
على مكتبي متوسدة أوراقا بيضاء... نظرتُ من حولي فوجدتُ قلمي الأسود حيث وضعته
ليلة الأمس وقد بدا عليه أنه قضى الليلة نائما في أمان، وبجانبه قلم أحمر يقطر من
شريانه بعض قطرات حُمر دلت على أنه موشك على لفظ آخر أنفاسه بعد نزيف مطول وبأنه
مقبل على توديع علبة الأقلام إلى الأبد... نظرتُ إلى أوراقي فوجدتها بيضاء لم يتعد
على سطورها متعد ولم يدنس بياضها حبر، فرحتُ أبحث بعينَي المحقق كونان بين
أشيائي عن جنيني الذي وضعته ليلة الأمس على أحد تلك الأوراق البيضاء في تلك الليلة
الماطرة حيث كان القلم الأحمر الطبيب المناوب لكنني ما وجدت غير اللاشيء...


عجبا! ما كان الذي كان ليلة أمس؟ أكان حلما أم كان حقيقة...
أم كان حلما حقيقيا...




ربما كانت النهاية












avatar
chinda

Number of posts : 397
Age : 117
Location : Starland
Registration date : 2009-11-03

Back to top Go down

Re: The insanity of speaking in Arabic?!!

Post by chinda on Tue Mar 22, 2011 1:42 am

حبيبي القمـــر

سألوني من تحبينه ومن تعشقينه
قلت: عجبا، كيف تسألون وأنتم تعرفونه؟
قالوا: وأين تلتقيان سرا؟
قلت: نلتقي علنا ليلة كل سمر
يعانـق اللـيل قلوبنـا
وتبارك النجوم حبنا
سألوني وبأي لغة تتهامسان؟
قلت: بما لا يستطيع قوله اللسان
قالوا وهل تحبينه؟
قلت: ما عرفت حبيبا أوفى منه
ولا صديقا أصدق منه
قالوا: وما اسم هذا الذي تحبين؟
قلت أخبركم ولكن سري لا تفضحون
اسمه القمر، إنه حبيبي القمر
avatar
chinda

Number of posts : 397
Age : 117
Location : Starland
Registration date : 2009-11-03

Back to top Go down

Re: The insanity of speaking in Arabic?!!

Post by Thewolf on Thu May 19, 2011 5:44 pm

ربيع الحزن
ربيع و ربيع، بينهما أيام عشتهم لن يكون لهم مثيل. أيام التقيت فيهم بحبيبي الذي علمت بعدها أنه ليس من نصيبي...و ما في الدنيا ألم أوجع من أن تعلم بأن ولعك بحبيبك هذا لن يدوم سوى للحظات............. خاطرة
avatar
Thewolf

Number of posts : 1050
Age : 417
Location : Desert
Registration date : 2010-01-12

Back to top Go down

Re: The insanity of speaking in Arabic?!!

Post by Thewolf on Sat May 28, 2011 12:27 am




قلم أسود


سُررتُ لمّا باعني إياك صاحب المكتبة -كأني
علمت مسبقاً من اشتراني- حتى جعلت من ذلك اليوم، يوم ميلادي. رَميتني في مقلمتك بين
أقلام ملونة مهشمة الأطراف، بدون أغطية، أنابيب حبر بعضها جفت و أخرى تنتظر دورها،
أقدمها قلم بنفسجي طريح الفراش يحتضر. تساءلت، لما سيدتي تحتفظ بها؟ أللذكرى أم
لأسباب أخرى؟ ...لم يطل تساؤلي، و بعد وهلة اجتاحني غرور وثقة بالنفس و قلت: ما لي
و ما لهم، بالطبع لن يصيبني ما أصابهم فسيدتي تحب الألوان و ما أنا إلاّ قلمً أسودً،
قليلة هي الأنامل التي تحب مراقصتي والدفاتر التي تستلطف خطواتي.



غريبة هي سيدتي،
بينما كنّ غارقين في نوم عميق، فإذا بها
تفتح المقلمة و تسلني كأنني سيف محارب لا قلم كتابة. غريبة جداً هي سيدتي، ففي
ساعة متأخرة من الليل، وتحت سماء يُنير
ظلمتها بدر بديع و نجوم كالقناديل، راحت تضمني بأناملها الحنونة و تهمس لي بكلماتها الرقيقة، كلمات ليست كالكلمات، كلمات لا هي
قصصاً و لا أشعاراً، لا ألغازاً و لا خاطرات. كلمات جعلتني أفهم ما عانته سابقاتي
من الأقلام و أقدر عمل أقدمنا قلماً،
القلم البنفسجي. بعد رحلة شاقة رافقت فيها سيدتي عبر عدد من الصفحات، و عودتي
منهكً إلى مأواي، وجدت الجميع نيام، و قبل أن أخلد للنوم، اعترفت لقلبي بأني تعلقت
و أحببت سيدتي، تعلقت بها وأحبها و سأضل متعلق و
محباً لها مع درايتي بأن القدر سيفرق بيننا و سأرمى يوما ما في سلة المهملات،
لأنني و ببساطة مجرد قلم، قلم أسود لا إلاّ.





avatar
Thewolf

Number of posts : 1050
Age : 417
Location : Desert
Registration date : 2010-01-12

Back to top Go down

Re: The insanity of speaking in Arabic?!!

Post by Thewolf on Wed Jun 01, 2011 4:32 pm

ألـــــــــــــــــــــــــمْ


أيتها الأرض القاحلة لا تَخْشَيْ شُحَّ السمـــــــــــــــــــــــــــاءْ

عينيا قد ذرفتا و ستذرفان الكثيرَ مِن الدمــــــــــــــــــــــــاءْ

ستُروى تُربتكِ بدموعٍ منبعها
الوفــــــــــــــــــــــــــــــــــــاءْ
و سَتنْمو ولن تذبلَ، على سطحكِ أجمل ورود
الـــــــــــولاء

أيتها الأرض افْرحي فقلبي قد
نَــاله الجفــــــــــــــــــــــــاء
للقدر استسلـــــــــــــــم و
رفع الرايــــــــــة البيضــــــــــــــاءْ

فلم يعد لَه مِن رفيقٍ يمنعُ عنه الفنــــــــــــــــــــــــــــــــــاء
حتى تآكلت من شدة الحزن جُدرانهُ الصمـَّــــــــــــــــــــــــــاء





لمّا شعر بالوحدة قال...
avatar
Thewolf

Number of posts : 1050
Age : 417
Location : Desert
Registration date : 2010-01-12

Back to top Go down

Re: The insanity of speaking in Arabic?!!

Post by Thewolf on Thu Jun 09, 2011 3:16 pm

حبيبتي
نزار قباني


حبيبتي : إن يسألونك عني



يوما، فلا تفكري كثيرا



قولي لهم بكل كبرياء



((... يحبني...يحبني كثيرا ))



صغيرتي : إن عاتبوك يوما



كيف قصصت شعرك الحريرا




وكيف حطمت إناء طيب



من بعدما ربيته شهورا



وكان مثل الصيف في بلادي



يوزع الظلال والعبيرا



قولي لهم: ((أنا قصصت شعري



((... لان من أحبه يحبه قصيرا



أميرتي : إذا معا رقصنا



على الشموع لحننا الأثيرا



وحول البيان في ثوان



وجودنا أشعة ونورا



وظنك الجميع في ذراعي



فراشة تهم أن تطيرا



فواصلي رقصك في هدوء



... واتخذي من أضلعي سريرا



وتمتمي بكل كبرياء:



((... يحبني... يحبني كثيرا ))



حبيبتيي: إن أخبروك أني



لا أملك العبيدا والقصورا



وليس في يدي عقد ماس



به أحيط جيدك الصغيرا



قولي لهم بكل عنفوان



يا حبي الأول والأخيرا



قولي لهم: ((... كفاني



((... بأنه يحبني كثيرا



حبيبتي يا ألف يا حبيبتي



حبي لعينيك أنا كبير



... وسوف يبقى دائما كبيرا

كما سأبقى للأبد أحبك
avatar
Thewolf

Number of posts : 1050
Age : 417
Location : Desert
Registration date : 2010-01-12

Back to top Go down

Re: The insanity of speaking in Arabic?!!

Post by cookie on Tue Jun 21, 2011 10:27 pm

اعتزلت من
اجلك الغرام
اعتزلت الخواطر
ونثـر الاشعار
اعتزلت العشق
اعتزلت الوئـام
اعتزلت العزف لاجلك
على الاوتار
فرسالتك قتلت
بداخلى كـل الاحلام
وكست قلبى كأنك
اسدلتى الستـار
فرسالتك لم تـدعنى
باليلاتى انـام
ولم يشفع لديك انى
وقلبى من الاخيار


سأرحل سأترك
الجمع بكل سلام
سأعود لوحدتى فلم
اعد اتحمل الأنتظار
سأغلق على قلبى
فقد مزقته السهـام
وصار النبض جاف
كجفاف الأحجـار
فمن اجلك انتى سيدتى
سأعتزل الغـرام
وسأترك القلب ينضب
كنضوب الانهـار
سأعتزل لأجلك العشق
وسأرحل بسلام
وسأترك الدموع تسيل
كماء البحـار

فرسالتك سيدتى قتلت
بداخلى كل الأحلام
فرسالتك سيدتى اشعلت
بقلبى لهيب ونار
ووداعا سيدتى ولكى
منى جل الأحتـرام
وداعا سيدتى لن ترينى
فلم يعد هناك خيار

avatar
cookie

Number of posts : 428
Age : 28
Location : real world
Registration date : 2010-03-21

Back to top Go down

Re: The insanity of speaking in Arabic?!!

Post by Thewolf on Sat Jun 25, 2011 8:22 pm

سألتها وش بلا صوتك حزين
قالت ترى قريب بنفترق
قلت أنا بحبك مخلص ووافي وأمين
قالت القدر حكمه سبق
قلت والمحبه الي فينا من سنين
قالت للأسف راح تحترق
قلت وبكاي ودموعي والأنين
قالت أفراحي بعد بتنسرق
قلت ولما ياخذني شوقي والحنين
قالت بدموعك اغترق

قلت لو ماعرفتي أعلمك..
أنتي بحياتي الملك
انتي بروحي أحملك
انتي حروفي تجهلك

عندي سؤال أبسألك..
لمين أشعاري بعدك تنكتب
امنهو بعدك بها الدنيا أحب
_
منهو يستاهل دموعي والتعب
جاوبيني أقنعيني لو كذب

أنا من بعدك حياه مابها غيري أنا
لاصديق ولارفيق عني يشيل العنا
وحيد متعب غريب ماعرف طعم الهنا

أنا بعدك رماد يلعب به هبوب الرياح
أنا من دونك ليال تنتظر نور الصباح
أنا من دونك جسد مابه غير الجراح

قبلك ماعرف قلبي بها الدنيا أحد
معك عمري أخذ مع الفرحه وعد
بعدك ماراح أحب غيرك أبد

أبسألك..
ليه علقتني وحببتني وجننتني فيك
دامك تعرفي ان الوصل ماهو بيديك
دامك تعرفي ان القدر أقوى عليك
دامك تعرفي اني أحبك وأعشقك وأموت فيك
واني أزعل لازعلتي وابكي من حزنك وأجيك
رغم اني ماجرحتك أعتذرلك وبالمحبه أرتجيك
همي بالدنيا رضاك لأني أحتاجك وأبيك
رغم شوقي لحظنك أحظنك وما أشتكيك
أخفي دموعي عنك وأضمك وأخاف عليك
حتى ماتعرفي عذابي وحتى ماتشوفه عينيك
تصوري كل هالمحبه منهو مثلها بيعطيك

ليه ماقلتي خل حبك لي مثل حب كل البشر
لاهموم ولا دموع ولا حزن فيه وقهر
لا اشتياق ولاجنون ولاحنين ولاسفر
ينتهي بكره ويموت وما يبقى له أثر
حب مايعرف أنين ولابكاء وتعب وسهر
كان رحمتي عيوني وقلبي وروحي والعمر
كان ماعرفت طعم الضياع الي طعمه حيل مر
كان ماعرفت ان الثواني في غيابك مثل الدهر

أنا عارف..
ان الي اجبرك هو وقتك والظروف
وان عذرك ماتوفيه الحروف
وانك أضعف من مجاديف الصروف

لكن..
لوقلتي من أول انتبه بحري عميق
وان عمرك ماتكون الا غريق
وان روحك راح تشتعل مني حريق

كان رحمتي ضعف قلبي والمشاعر
كان قدرتي تمنعي دمع المحاجر
كان رحمتيني من طعن الخناجر

والحين..
مابقى غير الفراق الي نقش جرحه بروحي
ومابقى الا اني أشتكي حزني وجروحي

أببعد عنك وأحاول قد ما أقدر اني أنسى
وأعترفلك ان فراقك علي أقسى
من طعون ومن جروح بروحي
لها مرسى

اسمعيني..
اجمعي شتات جرحك وارحلي عني بعيد
ورجعي قلبي لصدري واتركي عمري وحيد
وانسي اني كنت مغرم فيك وبحبك عنيد
ولو لمستي فيني قسوه خلت جروحك تزيد
اسمحيني واعذريني يالي حبك كان عيد
avatar
Thewolf

Number of posts : 1050
Age : 417
Location : Desert
Registration date : 2010-01-12

Back to top Go down

Re: The insanity of speaking in Arabic?!!

Post by Thewolf on Sat Jul 09, 2011 1:20 pm

انساني ما بنساك



ما بزعل منك يا حبيبي




لاني بهواك




حبيتك بجنون




لانك حنون




اتركني بعيونك يا حبيبي




ماعشقت لولاك




لا انت بتوب ولا قلبي بتوب




انا والله مكتوب عليي ابقى انا وياك




ميل برمشك ميل




بمشي ميت ميل




ليل الهوى طول يا حبيبي




وقلبي بيتمناك








لما عن عيني بتغيب




شمسك يا حبيبي بتغيب




وبيحملني بحضنو الغريب




بياخدني ع ابواب الغير




وبصير بعالم غريب








ع طول بقلبي موجود




حبك خلى عمري ورود




مشيت بهالكون الظلمه




وحملت بقلبي اسرار




انطر يا حبيبي لتعود


avatar
Thewolf

Number of posts : 1050
Age : 417
Location : Desert
Registration date : 2010-01-12

Back to top Go down

Re: The insanity of speaking in Arabic?!!

Post by Thewolf on Tue Jul 12, 2011 1:36 am

كم و كم و كم سيكفي من الوقت لأنساك... كيف و كيف
و كيف للزمن أن يمحوك...ألم و ألم و ألم تركت من بعدك... فراغ و فراغ و فراغ من
سيملئه سواك...احبك و احبك و ساحبك
avatar
Thewolf

Number of posts : 1050
Age : 417
Location : Desert
Registration date : 2010-01-12

Back to top Go down

Re: The insanity of speaking in Arabic?!!

Post by Sponsored content


Sponsored content


Back to top Go down

Page 3 of 4 Previous  1, 2, 3, 4  Next

View previous topic View next topic Back to top

- Similar topics

 
Permissions in this forum:
You cannot reply to topics in this forum